أخر الأخبار

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

تدشين برنامج "إمكان" لتأهيل القيادات الوطنية في مجال التطوير والجودة


برعاية معالي مدير جامعة نجران الأستاذ الدكتور فلاح بن فرج السبيعي دشنت وكالة الجامعة للتطوير والجودة البرنامج التدريبي لتأهيل القيادات الوطنية في مجال التطوير والجودة "إمكان"، وذلك يوم الأربعاء 18 ربيع الأول 1439هـ الموافق 6 ديسمبر 2017م بحضور أصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات ووكلائها.

في ظل التوجهات التي تشهدها وكالة الجامعة للتطوير والجودة والهادفة إلى تمكين الكفاءات المواطنة ذات القدرات الواعدة والطموحة، ومن منطلق ايمانها الراسخ بأن الجودة لن تتحقق في أي مؤسسة إلا بجودة العقول التي ترعاها، تم إعداد البرنامج التدريبي (إمكان) وهو برنامج تدريبي متكامل لتأهيل القيادات التنفيذية للتطوير والجودة، حيث يعمل البرنامج على صقل مهارات المتدربين والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم القيادية بناء على أفضل الممارسات. 

ينطلق البرنامج من رؤيته المتمثلة في الريادة بين مؤسسات التعليم العالي في إعداد قيادات التطوير والجودة, ورسالته المتجسدة في تأهيل كفاءات مميزة في مجال التطوير والجودة من خلال نظم وبيئة محفزة للتعلم والإبداع وفقا لمتطلبات التحسين المستمر لتطبيقات الجودة الشاملة بجامعة نجران.

ولتحقيق هذه الرؤية جرى الإعداد للبرنامج على مدار (120) يوم عمل, تم خلالها تصميم برنامج (إمكان) واستكمال متطلبات تنفيذه, بقيادة سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور يحيى الحفظي، وبمشاركة فريق عمل يضم (23) استشاري وأكاديمي وإداري.

حيث بدأت فعاليات التدشين بتلاوة عطره من القرآن الكريم بعد ذلك ألقى رئيس المشروع سعادة الدكتور يحيى التحفظي كلمه ترحيبية بالحضور الكريم، تلتها كلمة من المدير التنفيذي للمشروع الدكتورة هدى اليامي أوضحت خلالها رؤية ورسالة وأهداف واستراتيجيات المشروع والجدول الزمني له، وتم عرض فيلم تعريفي عن برنامج "إمكان" أبرز أهمية برنامج إمكان في مواكبة نمو منظومة الجودة بالجامعة، وتأهيل الكفاءات الوطنية.

وبعدها أقيمت حلقة نقاشية بعنوان "منظومة الجودة بجامعة نجران: تحديات وتطلعات" شارك فيها أصحاب السعادة وكلاء الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الأسبق، تضمنت أربعة محاور رئيسه أولها خارطة الطريق لمنظومة الجودة بالجامعة، ثانيها دور وكالة الجامعة في دعم منظومة الجودة، ثالثها دور أعضاء هيئة التدريس في دعم منظومة الجودة، وأخيراً دور وكالة الجامعة للشؤون التعليمية في دعم منظومة الجودة.

واختتمت فعاليات الحفل بتكريم شركاء النجاح المتمثلين في فندق جلوريا إن ومطابع نجران والمشاركين في الحلقة النقاشية على مجهوداتهم في إنجاح الحفل والمساهمة في إثراء البرنامج ونجاحه.

وجدير بالذكر أن فعاليات البرنامج تستمر على مدار أسبوعين بواقع (10) دورات تدريبية، موزعة على (10) أيام تدريب بإجمالي (50) ساعة تدريبية، وأُسند تقديمها لفريق مختص من المدربين والمدربات يبلغ عددهم (12) مدرب ومدربة.